بالاقساط   بالاقساط   بالاقساط

دبلوم التسويق الصيدلاني

 

ads

 

الأكثر قراءة

آراء

كتلة الإصلاح النيابية : خطة واضحة وشاملة خلال الشهور المقبلة
  • الأربعاء, 22 شباط 2017

البرق - جددت كتلة الإصلاح البرلمانية، رفضها الكامل لسياسة الحكومة الاقتصاجية المتمثلة برفع الأسعار وزيادة الضرائب على المواطنين، مشددة على ضرورة تشكيل حكومة انقاذ وطني تتكون من رموز وطنية متفق عليها، تكون على قدر المسؤولية، تخرج الوطن من عنق الزجاجة.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقدته الكتلة صباح الأربعاء في مقر حزب جبهة العمل الإسلامي في العاصمة عمّان، للحديث عن القرارات الحكومية الأخيرة بخصوص رفع الأسعار، وما رافق ذلك من حالة استياء لدى الأوساط الشعبية.

وقال رئيس الكتلة الدكتور عبد الله العكايلة إن مشاركة التحالف الوطني تعد تجربة فريدة جمعت عدة أطياف سياسية تحت مظلة واحدة، حيث شكلت الكتلة الأكبر داخل مجلس النواب، لافتا إلى  البرلمان فوجئ قبل انعقاده بتشكيل الدكتور هاني الملقي الحكومة كخطوة استباقية لأي حراك نيابي يشكل أي تأثير في إطار تشكيل الحكومة.

وأكد العكايلة بأن الكتلة طالبت باستعادة الدور الحقيقي والهيبة لمجلس النواب، فيما أعلنت رفضها لقرارات رفع الأسعار، وقدمت مقترحات لتحصيل المبالغ المالية التي قدرت بـ450 مليون دينار، عبر إجراءات تحمي المواطنين من رفع الأسعار، إلا أن تلك القرارات قوبلت بالرفض، وصوت أغلب النواب على الموازنة التي قدمتها الحكومة.

وأضاف أن الكتلة شاركت بفعالية بدورها الرقابي ووجهت عشرات الأسئلة للمعنيين بعدد من القضايا، مؤكدا بأن الإصلاح النيابية تمتلك خطة واضحة وشاملة للعمل عليها خلال الشهور القادمة من العمل البرلماني.

وفي سياق أخر، أكد النائب على عبثية الجري خلف الحلول الاستسلامية مع الاحتلال الصهيوني، لافتا إلى أن الحل الوحيد يكمن بالمقاومة والجهاد ضد المحتل الغاصب لأرض فلسطين.

بدوره قال النائب نبيل الشيشاني إن الكتلة تفتخر بموقفها من محطات عديدة منها محطة الثقة بالحكومة والثقة بالموازنة العامة، مشيرا إلى أن مواقفها إزاء تلك القضايا كانت صائبة.

وأضاف أن "الإصلاح" ترحب بالآخر بكافة أطيافه وأن الانسحاب من عدة جلسات هو موقف له رسائل في كافة الاتجاهات، ووافق الكتلة عدد من النواب.

إلى ذلك، قالت النائب حياة المسيمي إن كل عضو في الكتلة يتبنى ملفين بكافة القضايا يشارك فيها باجتماعات اللجان ويطلع الكتلة على مستجدات ملفاته، حيث تسعى "الإصلاح"  لفتح مكتب لكل نائب في دائرته ليتسنى له التواصل الأفضل مع الناخبين.

وأضافت بأن الكتلة لديها خطة عمل إعلامية كما تمتلك خططاً عملية لعدد من المجالات المهم مثل توسيع الكتلة نيايبا وشعبيا.