بالاقساط   بالاقساط   بالاقساط

دبلوم التسويق الصيدلاني

 

ads

 

الأكثر قراءة

آراء

كوريا الشمالية تحذر اميركا: سنلحق بكم أكبر الألم
  • الإثنين, 11 أيلول 2017

البرق  - حذرت كوريا الشمالية اليوم الاثنين من أنها ستلحق بالولايات المتحدة 'أكبر الألم والمعاناة' في حال أصرت واشنطن على فرض عقوبات أقسى في مجلس الأمن الدولي ضد بيونغ يونغ رداً على تجربتها النووية الأخيرة.

ونشرت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية بياناً لوزارة الخارجية حذرت فيه الولايات المتحدة من أنها إذا 'سارت بالقرار غير الشرعي وغير العادل حول العقوبات المشددة فإن جمهورية كوريا الديموقراطية الشعبية سوف تحرص بشكل أكيد على أن تدفع الولايات المتحدة الثمن'.

وقالت الوزارة إن كوريا الشمالية طورت الأسلحة النووية القوية كوسيلة لمواجهة تهديدات الولايات المتحدة النووية المتزايدة ومنع اندلاع حرب نووية في شبه الجزيرة الكورية واستكملت عملية التطوير، إلا أن الولايات المتحدة تحاول خنق كوريا الشمالية التي تتخذ تدابيرها العادلة للدفاع عن النفس.

وأضافت إن كوريا الشمالية لن تقف مكتوفة الأيدي، وأن الولايات المتحدة ستواجه صعوبات غير مسبوقة.

وأكدت أن الولايات المتحدة إذا أثارت المواجهة السياسية والاقتصادية والعسكرية على الرغم من تحذيرات كوريا الشمالية المتكررة، فلن تشهد إلا التدمير الذاتي.

وذكر البيان أن 'الإجراءات المقبلة التي ستتخذها جمهورية كوريا الديموقراطية الشعبية ستلحق بالولايات المتحدة أكبر الألم والمعاناة الذي لم تختبره سابقاً طوال تاريخها'.

من جهته يصوت مجلس الامن الدولي اليوم الاثنين، على مشروع قرار أميركي يفرض عقوبات جديدة على كوريا الشمالية، ردا على تجربتها النووية الاخيرة وسط تقارير تفيد بقدرة بيونغ يانغ، الالتفاف على العقوبات الدولية.

وينص مشروع القرار، على فرض حظر على تصدير النفط الى البلاد وتجميد اموال الرئيس كيم جونغ-اون، اضافة الى الطلب من الدول الاعضاء البدء بترحيل الكوريين الشماليين العاملين في الخارج الى بلدهم.

وتعارض كل من الصين وروسيا بعض فقرات المشروع، مطالبتان في الوقت نفسه التركيز على الحل الدبلوماسي، الأمر الذي يؤيده أمين عام الامم المتحدة، انطونيو غوتيريس، الذي اعتبر أخيرا ان الحالة في كوريا الشمالية تعتبر من اخطر الازمات التي تواجه العالم حاليا.

وتقول تقارير ان الولايات المتحدة حذفت اسم الرئيس الكوري الشمالي من العقوبات.

الى ذلك، أكد تقرير لخبراء من الأمم المتحدة ان بيونغ يانغ واصلت 'الالتفاف على الحظر على الأسلحة والعقوبات المالية والقطاعية الصارمة التي فرضتها الأمم المتحدة'.