ama

الأكثر قراءة

آراء

اختتام الدورة التاسعة لأصدقاء البحث الجنائي
  • الخميس, 08 تشرين1 2015

البرق - رعى سمو الأمير عاصم بن نايف اليوم في أمانة عمان الكبرى أعمال اختتام الدورة التاسعة لأصدقاء البحث الجنائي والتي عقدت بتنظيم من الشبكة الدولية للمرأة في الإدارة المحلية الجيدة بالتعاون مع إدارة البحث الجنائي في مديرية الأمن العام بمشاركة (120) مشاركاً ومشاركة من موظفي الأمانة ومنظمات المجتمع المدني و بحضور مدير الأمن العام اللواء عاطف السعودي ومحافظ العاصمة خالد ابو زيد ونائب أمين عمان الدكتور يوسف الشواربه وعدد من النواب .

وأكد مدير الأمن العام اللواء عاطف السعودي أن مديرية الأمن العام تسعى دوما للتواصل مع المجتمع المحلي ومشاركته همومه ومشاكله وتلقي اقتراحاتهم وآرائهم ودراستها وتطبيق المتاح منها إضافة إلى إرسال رسائل توعوية تثقيفية لهم بشتى الوسائل المتاحة فكانت هذه الدورة إحدى سبل ذلك التواصل المستمر من خلال اطلاع المشاركين فيها على مهام وأعمال مديرية الأمن العام وخصوصا إدارة البحث الجنائي وطبيعة عمل منتسبيها .

وأشاد نائب أمين عمان الدكتور يوسف الشواربة بإطلاق دورات أصدقاء البحث الجنائي على مستوى الجامعات والمعاهد الأردنية ومؤسسات الدولة والتي تعزز النهج التواصلي لمديرية الأمن العام مع كافة شرائح المجتمع لتحقيق مستويات اكبر من التواصل الاجتماعي بين الجهاز الأمني والمواطن الأمر الذي يعود بالنفع على الجانبين من خلال نشر الوعي الأمني والجنائي للمشاركين ليقوموا بدورهم بنقلها إلى مجتمعاتهم المحيطة بهم والمؤثرين بها .

وأشارت مديرة الشبكة الدولية للمرأة في الإدارة المحلية الجيدة منال العبداللات إلى أن هذه الدورة هدفت إلى زيادة الوعي الأمني لدى المشاركين وأكسبتهم قدرات ومهارات في المجال الأمني والذي سينعكس إيجابا عليهم أثناء ممارستهم لعملهم ومساهمتهم في إيصال هذه الرسالة بما يخدم المجتمع بشكل عام .

واشتملت مواضيع الدورة التي استمرت أربعة أيام على محاضرات في مجال مكافحة الجريمة وخاصة الجرائم الالكترونية والتقليدية منها والمحافظة على مسرح الجريمة.


من جانبهم ثمن موظفو أمانة عمان الكبرى والمشاركون بالجهود المبذولة من قبل مديرية الأمن العام في عقد مثل هذه الدورات التوعوية التي تنمي لديهم الحس الوطني والأمني وتضعهم أمام مسؤولياتهم كشباب قادرين على إحداث التغيير الايجابي في مجتمعاتهم وتعزز لديهم مفهوم الشراكة الأمنية المجتمعية باعتبارهم شركاء أساسيين في العملية الأمنية.
وفي نهاية الحفل وزع سمو الأمير عاصم بن نايف الشهادات على الخريجين