ama

الأكثر قراءة

آراء

مدير الأمن العام يلتقي مجلس نقابة المعلمين الأردنيين‎
  • الإثنين, 12 تشرين1 2015

البرق - التقى مدير الأمن العام اللواء عاطف السعودي في مكتبه اليوم مجلس نقابة المعلمين الأردنيين برئاسة نقيب المعلمين حسام المشة حيث بحث خلال اللقاء جوانب التعاون في الحد من وقوع الاعتداءات على الكوادر التعليمية والإدارية في المدارس، وآليات التعامل مع هذه القضايا في إطارها القانوني والاجتماعي.

وقال اللواء السعودي أن السلوكيات السلبية التي قد تصدر عن بعض الطلبة ممثلة بحالات الاعتداء على المعلم، والتسرب المدرسي والتسكع أمام المدارس، تحتاج دراسة أسبابها لإيجاد حلول جذرية لها وعدم الاكتفاء بمعالجة آثارها فحسب، مؤكدا أن هذا يقع ضمن مسئولية المعلمين وأولياء الأمور، وأن دور الأمن العام يأتي مساندا وداعما في حدود صلاحياته القانونية والإدارية.

وأوضح مدير الأمن العام أن وقوع حالات اعتداء على الكادر الإداري والتعليمي في المدارس مسألة تقتضي التعامل معها ضمن إطار يحترم حقوق الأطراف ويراعي المكانة التي يتمتع بها المعلم في المجتمع، مشيرا أن استدعاء المعلم في حال كان طرفا في قضية يتم الآن من خلال ضابط ارتباط في مديريات الشرطة مع مدراء التربية والتعليم ومدراء المدارس  للتنسيق حول واقع الشكوى وطبيعتها.

وثمن اللواء السعودي دور المعلمين والمعلمات في منظومة التربية والتعليم وبناء شخصية الطلبة وشراكتهم في جهود التوعية الأمنية والمرورية في إطار العملية التعليمية، فضلا عن الجهود الوطنية ودورهم فيها فيما يخص تحصين المجتمع من الفكر المتطرف.

واعتبر مدير الأمن العام ان ما اتخذ من اجراءات أمنية أسهم لحد كبير في التخفيف من تفشي المسلكيات الخاطئة لبعض الطلبة، منوها أن القضاء عليها واستعادة التوازن في مفاهيم التربية والتعليم لدى ممارسي هذه الأفعال يتطلب تعاونا وتنسيقا في جوانب تعزيز الوعي والمسئولية لدى الطلبة من خلال التعاون الدائم لرفع مستوى الوعي لدى طلبة المدارس ودورهم الوطني في تعزيز العملية الأمنية والمرورية، وتحصينهم في فكرهم وقيمهم، وتعزيز منظومة الأخلاق الحميدة لديهم.

وأعرب نقيب وأعضاء مجلس النقابة عن تقديرهم واعتزازهم بما يقدمه جهاز الأمن العام من جهود في معالجة القضايا التي تهم المعلمين والطلاب مشيدين بالاحترافية والمهنية التي يبديها العاملون في  الأمن العام لدى تعاملهم مع قضايا الاعتداء على المعلمين، والتقدير لتسمية ضباط ارتباط للتنسيق مع النقابة ومدراء المدارس حول الشكاوى على المعلمين، والإجراءات الرادعة والفاعلة للحد من التسرب المدرسي والظواهر السلبية المترتبة عليها واحتوائها.

وأكد نقيب المعلمين المشة على الشراكة المتميزة بين مديرية الأمن العام والكادر التعليمي في كافة مدارس المملكة والذي يظهر جليا في التعاون والتنسيق ضمن برامج ومحاضرات توعوية وتثقيفية سواء في مكافحة المخدرات أو الوقاية من الجريمة أو السلامة المرورية وقواعد السير، وهي أمور تحصن المجتمع وتعزز من قدرة أبنائنا وبناتنا على التزام القانون والمحافظة على أنفسهم وأحبتهم من أية مخاطر تمسهم أو تمس المجتمع والوطن.